القائمة الرئيسية

الصفحات


قصة الأميرة النائمة
الأمير بجانب الأميرة النائمة

سعداء أن نقدم لك "قصة الأميرة النائمة" بشكل مبسط وسلس وجميل, فحكاية الأميرة النائمة من بين أجمل وأمتع القصص العالمية المكتوبة, نتمنى أن تنال إعجابك وتعيد زيارة موقعنا مرة أخرى لمزيد من القصص المكتوبة.

ولادة الأميرة النائمة وأمنيات الجنيات السبع

   كان يا ما كان في سالف العصر والآوان ملك عادل تحبه رعيته, ويعيش مع زوجته الملكة في سعادة وهناء داخل قصرهما الجميل في وسط المملكة, وفي يوم من الأيام رزق الله الملك والملكة طفلة في غاية الجمال فلا مثيل لها, لذا قرر الملك أن ينظم حفلة كبيرة للاحتفال مع زوجته الملكة ورعاياهما بالأميرة الصغيرة, وكان من بين الحضور الجنيات السبع, وقدمت كل جنية منها أمنية جميلة للأميرة الصغيرة, فتمنت الجنية الأولى أن تصبح هذه الأميرة أفضل جنية في العالم عندما تكبر, وتمنت الجنية الثانية أن تمتلك الأميرة عقل وطيبة الملاك الرقيق, بينما تمنت الجنية الثالثة للأميرة الصغيرة أن تصبح رشيقة وجذابة دائماً, والجنية الرابعة تمنت للأميرة أن تمتلك صوتاً عذباً لتغني أجمل الأغنيات وأبدعها. فيما تمنت الجنية الخامسة لها أن تكون ماهرة في عزف الآلات الموسيقية لتصدر أجمل الألحان وأروعها.

الشريرة تتنبأ بموت "الأميرة النائمة"

   قبل أن تتمنى الجنية السادسة أمنيتها, دخلت فجأة الجنية العجوز الشريرة إلى قاعة الاحتفال, رغم أن الملك لم يدعوها لحضور الحفل أساساً لكونها شريرة وغير محبوبة من الجميع مما زاد ذلك من حنقها وغضبها لذا قررت الانتقام من الملك وزوجته الملكة, فتنبأت بموت الأميرة عندما تتم السادسة عشر من عمرها نتيجة لإصابتها بوخزة من آلة الغزل في إصبعها, لتختفي الجنية العجوز من الحفل  بعد ذلك تاركة القصر ليتبدل حال الجميع من الفرح والسعادة إلى الحزن والبكاء من أجل ما سيكون عليه مستقبل الأميرة المسكينة.

   لكن الجنية الطيبة حاولت التدخل لتصلح الأمر, فأخبرت الملك وزوجته الملكة بأن الأميرة لن تموت, وأنها ستبذل قصارى جهدها لتحاول القيام بتغيير تعويذة الجنية الشريرة فتجعل الأميرة تنام مئة عام عندما يبلغ عمرها السادسة عشر عاماً. وفور انتهاء الحفل بدأ الملك في إصدار أوامره بجمع كل آلات الغزل الموجودة في المملكة ثم إحراقها جميعاً حتى يطمئن قلبه على مصير ابنته الأميرة الجميلة, ومنذ تلك اللحظة  حرص الجميع على تنشئة الأميرة في سعادة وهناء بين والدها الملك ووالدتها الملكة.

الأميرة النائمة تقابل العجوز الشريرة

   عندما أتمت الأميرة الجميلة عامها السادس عشر, وبينما كانت تلهو وتلعب مع جروها المفضل داخل حديقة القصر, سمعت صوتاً غريباً يأتي من أعلى برج القصر, ولما اتجهت الأميرة الجميلة إلى مصدر الصوت تفاجئت بوجود سيدة عجوز جالسة بجانب آلة غريبة لم يسبق لها رؤيتها من قبل, ولما سألت العجوز عن اسم هذه الآلة, أخبرتها أنها آلة لغزل الخيط, حتى أنها طلبت من  الأميرة أن تقوم بتشغيلها بنفسها, فرحت الأميرة لذلك ووافقت على الفور وبدأت في استخدامها لكن إبرة الآلة وخزتها في إصبعها فسقطت فوراً على الأرض, وما كانت هذه السيدة العجوز سوى الجنية الشريرة.

   ولمَّا علم الجميع بما أصاب الأميرة حزنوا حزناً شديداً, ولكن الجنية الطيبة فكرت في حيلة ذكية, وهي أن تجعل كل من في القصر ينامون مع الأميرة طيلة المائة عام حتى لا تصاب الأميرة بالفزع عند استيقاظها, واكتشافها أنها تعيش بمفردها دون والدها ووالدتها وأقاربها وأصدقائها على أن ينتهي نوم الأميرة في حالة أن جاءها الأمير الوسيم الذي يقع في حبها من النظرة الأولى.

  بعد أن سيطر النوم  الطويل على  سكان القصر, أصبح القصر مهجوراً ومخيفاً بالنسبة للجميع, فلا يستطيع أحد الاقتراب منه أبداً, وبعد مرور مئة عام, مر الأمير الوسيم بجانب القصر, فتعجب لشكله الغريب والمخيف, وسأل أحدهم عن قصة هذا القصر, ليخبره الرجل أن هذا القصر مخيف ويسكنه تنين عملاق, لذا لا يجرؤ أحد على دخوله,  كما حذره من الدخول, لكن الأمير أصر على الدخول.

الأمير ينقذ الأميرة النائمة

    دخل الأمير بالفعل ووجد التنين العملاق الذي تعارك معه استطاع الأمير أن يقضي عليه تماماً, وما كان هذا التنين سوى الجنية الشريرة متنكرة في هذا الشكل لتمنع أي محاولة إنقاذ للأميرة النائمة. تجول الأمير داخل القصر بعد ذلك حتى وقعت عيناه على الأميرة النائمة, فأعجب بجمالها الرائع واقترب منها ليقبلها من جفنيها لتستيقظ الأميرة من نومها على الفور, ويستقيظ معها كل سكان القصر, وفي النهاية تزوج الأمير الوسيم من الأميرة الجميلة وعاشا معاً في سعادة وهناء.

نتمنى أن تنال قصة الأميرة النائمة إعجابك.
إن أعجبتك, لا تنسى مشاركتنا رأيك في التعاليق :D


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

جدول المحتويات: